الازمات والسياسة تعصف بافلام موسم نص السنة .. أقرأ التقرير

جميع الأفلام السينمائية والأعمال الدرامية تتعرض لمشاكل وأزمات أثناء تصويرها، فمن الممكن أن تتعثر الشركة المنتجة في تمول العمل، أو تواجه مشكلة في عرضه أو حتى المشاكل والأزمات التي تحدث بين أبطال العمل وغير ذلك.
في السطور التالية نرصد تفاصيل المشاكل التي تواجه أفلام أجازة نصف العام،

 فقد تعرض مؤخرا فيلم “زجزاج” لبعض المشاكل حيث اعترض أحد أبطال الفيلم على شكل الأفيش الدعائي للفيلم، ومازالت هذه المشكلة قائمة ولم تجد حلا، وهو بطولة الفنان محمد نجاتي والفنانة ريم البارودي وإخراج أسامة عمر

أما فيلم “كلاكيت” فمازال داخل البلاتوهات حتى الآن، وبشكل متقطع بسبب عدم وجود السيولة المادية التي تواجه الشركة المنتجة؛ ولكنها ربما تنتهي من تصويره في الأيام القادمة للحاق بالموسم، ويقوم ببطولته الفنان عمرو عبد الجليل وراندا البحيري وعلا غانم وإخراج بيتر ميمي.

ويواجه فيلم “الحرب العالمية الثالثة” نفس مشكلة التوقف عن التصوير وليس بسبب عدم وجود سيولة، ولكن بسبب الأحداث السياسية التي تمر بها البلاد بالإضافة إلى زواج دنيا سمير غانم بطلة العمل، والذي أوقف التصوير أيضا لفترة ويشارك في الفيلم أحمد فهمي وشيكو وإخراج أحمد الجندي.

فيلم “ضغط عالي” هو الآخر تعرض لمشكلة ربما تؤدي إلى تأجيله، وعدم طرحه خلال موسم نصف العام القادم، وهذه المشكلة اكتشفها المخرج عبد العزيز حشاد أثناء عمل مونتاج الفيلم حيث اكتشف وجود بعض المشاهد لابد من إعادة تصويرها، ومعظمها مشاهد خارجية وفي عدة أماكن مختلفة وهو ما يحتاج المزيد من الوقت، والفيلم بطولة نضال الشافعي وأيتن عامر.

أما فيلم “فارس أحلام” فهو جاهزا للعرض لكن المشكلة التي تواجهه هي رؤية الشركة المنتجة من ناحية التوقيت فهي تري أن موسم نصف العام غير مناسب لعرضه حيث سيشهد زحاما كبيرا من الأفلام، والتي يطلق عليها أفلام العلب والتي تم تصويرها منذ فترة طويلة وهو ما قد يؤثر على إيرادات الفيلم الذي يلعب بطولته الفنانة والتونسية درة ومي سليم.
المصدر : gololy.com

0 comments:

Post a Comment