صور .. ريهانا ترتدي بدلة سوداء مثيرة .. شاهد

ظهرت النجمة الأمريكية ريهانا أثناء توجهها لحفل في مطعم «La Cenita» في مانهاتن تقيمه صديقتها لياندرا بزي مغري يظهر جسدها.
النجمة الأمريكية أظهرت كذلك بلباسها القصير جزء من مؤخرتها، واستغل المصورون الفرصة والتقطوا لها عدد من الصور، كما غيرت كذلك تسريحة شعرها.



روبن ريانا فينتي (من مواليد 20 فبراير, 1988), المعروفة باسم الشهرة ريانا, هي مغنية بربادوسية, ممثلة, ومصممة أزياء. ولدت في سانت مايكل, بربادوس, بدأت مهنة ريانا الفنية عندما التقت بالمنتج الموسيقي إيفان روجرز من خلال أصدقاء مقربين في أواخر عام 2003. في سن 16 عاماً, انتقلت ريانا إلى الولايات المتحدة لممارسة مهنة الغناء والبدء في تسجيل بعض الأشرطة التجريبية بتوجيه من المنتج الموسيقي إيفان روجرز. تم إرسال شريطها التجريبي إلى العديد من شركات الإنتاج وفي وقت لاحق وقعت عقداً مع تسجيلات ديف جام بعد تجربة أداء أمام رئيس الشركة, الرابر جي-زي. ألبوم ريانا الأول والثاني, ميوزك أوف ذا سن (2005) وآ قيرل لايك مي (2006), بلغ ذروتهم في المراكز العشرة الأولى على بيلبورد 200. كل من الألبومان يحتويان على عناصر البوبريغيهدانسهولوآر أند بي, الذي صدر منهم أغنيتين منفردتين ناجحة "بون دي ريبلاي" وأول أغنية تصل إلى المركز الأول على هوت 100 "إس أو إس".
ألبومها الإستديو الثالث, قوود قيرل قون باد (2007) كان إنجازاً كبيراً في مسيرتها الفنية الذي جلب لها الشهرة العالمية. الذي شمل أغنيتين منفردتين اللتان تصدّرا المراتب العالمية "أمبريلا" و"دونت ستوب ذا ميوزك". نسخة الألبوم المعاد إصدارها (2008) أنتج أيضاً أغنيتين منفردتين تصدّرا المراتب العالمية "تيك آ بو" و"دستربيا". تم ترشيح الألبوم لتسعة جوائز غرامي, فاز بترشيح واحد لفئة أفضل تعاون راب/أداء لأغنية "أمبريلا" وهو الألبوم الأكثر مبيعاً لريانا في الولايات المتحدة حتى الآن. في وقت لاحق تشعبت إلى الدبستيب, دانس-بوبهيب-هوبوموسيقى الهاوس, مع الألبومات ريتيد آر (2009), لاود (2010), تاك ذات تاك (2011), وأول ألبوم لها يصل إلى المركز الأول على بيلبورد 200 أنبولجتك (2012). ظهرت في أول فيلم روائي طويل بعنوان باتلشيب في 2012. شملت ألبوماتها أغاني منفردة تصدرت المراتب العالمية, "رود بوي", "واتز ماي نيم؟", "إس أند إم", "وير هاف يو بين" و"ستاي", وكذلك بعض الأغاني المنفردة الأكثر مبيعاً في كل الأوقات, مثل "أمبريلا", "دستربيا", "أونلي قيرل (إن ذا وورلد)", "وي فوند لوف", و"دايموندز". بالإضافة إلى أعمالها المنفردة, تعاونت ريانا مع العديد من الفنانين الآخرين, بما في ذلك الأغنيتين المنفردتين اللتان تصدّرا المراتب العالمية "لف يور لايف" (مع تي.آي.) و"لوف ذا واي يو لاي" (مع إمينم).
عمل ريانا حصل على العديد من الجوائز والتقديرات, بما في ذلك ستة جوائز غرامي, خمسة جوائز الموسيقى الأمريكية, 22 جائزة بيلبورد الموسيقية, وجائزتين بريت. باعت أكر من 30 مليون ألبوم و120 مليون أغنية منفردة في جميع أنحاء العالم,[2] حققت اثني عشر أغنية منفردة في المركز الأول على بيلبورد هوت 100, أصغر فنان منفرد يحقق هذا الإنجاز. سميت من قبل بيلبورد فنانة الأغاني الرقمية لعقد 2000s, لتحتل المركز السابع عشر إجمالياً.[3][4] في 2013, صنفت بيلبورد ريانا فنان الهوت 100 لعقد 2010s.[5] في 2012, صنفت فوربس ريانا في المركز الرابع في قائمة أقوى المشاهير لهذه السنة, مع أرباح وصلت إلى 53 مليون في الفترة بين مايو 2011 ومايو 2012. في العام نفسه, سميت تايم ريانا واحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.

0 comments:

Post a Comment