شاهد ماذا تعلم الاعلامى الساخر د/ باسم يوسف من جماعة الاخوان المسلمين المحظورة

قال الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف إنه على مدى أكثر من ثمانين عاما كانت الجماعة محظورة، إلا أنها ظلت موجودة ومؤثرة بالرغم من وجود الكثير من قياداتها في السجون، مشيرا إلى أنها كانت متماسكة ومتوازنة، وكانت لها عقول تفكر لها وخبرات تخطط لها.



باسم قال إنهم بعد أن وصلوا إلى السلطة تبدل حالهم وتملكهم الغرور، مشيرا إلى أنهم بعد أن فقدوا السلطة فقدوا عقلهم، ووجه حديثه للإخوان بقوله: «لقد أمضيتم سنة حكمكم البائسة في فرض عضلاتكم والاستعلاء على الناس وفى اعتصامكم تحديتم الجيش والشرطة معا.. الجماعة لم يضرها الحظر خلال ثمانين عاما كما أضرها قياداتها في سنة الحكم وكما يضرها من بقى منها الآن.. لقد فقدت الجماعة عقلها وتفرغ أعضاؤها الآن لهدف واحد ألا وهو كيفية خسارة كل شيء».
واختم مقاله- بجريدة «الشروق» بقوله: «للأمانة فقد تعلمنا من الإخوان الكثير في السنة الماضية.. تعلمنا كيف يمكن أن تغير السلطة من تظاهر بالتواضع.. تعلمنا كيف تتجرأ وتسب وتلعن خصومك وأنت في السلطة ثم لا يكون لديك أي مشكلة على الإطلاق أن تسبهم وتلعنهم مرة أخرى حين تخسر المواجهة وتتباكى على عدم مساندة هؤلاء الخصوم الملعونين لك. تعلمنا كيف تفرد عضلاتك على خلق الله وتهدد وتوعد وتضع البلد كلها على حافة الهاوية ثم حين تخسر تتعجب أنه لا أحد يريد مساعدتك ولا أحد يهتم بك.. تعلمنا منكم كيف تخسر معاركك وكيف تخسر الناس وكيف تخسر نفسك».